منتديات احباب (love 4 ever)
http://i28.servimg.com/u/f28/13/98/51/68/reg110.gif


مرحبا بك زائر فى منتديات احباب (love 4 ever) نتمنى ان تقضى وقتا ممتعا معنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
مغامرات جاكى شان م1   البوم رولا زكي   ولاد العـــــــم - DvdScr     PoKéMoN  S: 01

شاطر | 
 

  العراق ينادي ( ألا من ناصر ينصرني ) ----- نظرة تحليلية ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غيرة العراقي
عضو متميز
عضو متميز


عدد المساهمات : 222
نقاط : 666
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: العراق ينادي ( ألا من ناصر ينصرني ) ----- نظرة تحليلية ؟؟    الخميس فبراير 03, 2011 7:38 am


العراق ينادي ( ألا من ناصر ينصرني ) ----- نظرة تحليلية ؟؟

===================================



العراق اليوم أصبح ساحة لتصفية الحسابات ، والوزارات الأمنية بين الأخذ والرد ، والعراق كل يوم يذبح من الوريد الى الوريد ، فيا ترى من المسؤول عن ما يجري في العراق ، هل هو الشعب ؟ أم الحكومة السيستانية العميلة الخائنة ؟ أم هو القدر ؟ وبملاحظة معطيات الواقع العراقي يمكن أن نخلص لعدة إجابات كل بحسبه :-




مسؤولية الشعب :



فالشعوب عادة هي المسؤولة عن سعادتها وهي المسؤولة عن شقائها ، والشعب العراقي هو المسؤول المباشر عن أولئك الفسقة الفسدة الذين تسنموا المناصب وتحكموا برقابهم ، فالشعب العراقي نتيجة لولاءاته المتعددة والشخصية الضيقة النابعة من الجهل بالمصالح والمفاسد وعدم تحركه بصورة أو أخرى لتغيير الواقع المأساوي هو الذي جعلهم يكونون بهذا الذل والهوان فيصبحوا على دوي الانفجارات وأخبار الخطف والقتل والسرقات وباتوا ثكلى يندبون حالهم من دون أن يصدر منهم أي ردت فعل فلوا كانوا أحرارا لصرخوا صرخة تهز مضاجع أولئك الظلمة ، فبانتخابكم لأولئك الفسقة الفجرة السراق الظلمة قد حكمتم على أنفسكم وكما في المثل العراقي ( اذا فاتك الفوت بعد ما ينفع الصوت ) لكن ومع ذلك من الممكن ان تتحرك الجماهير لتغير هذا الواقع المفسد ، فيا شعب العراق العراق ينادي بنداء الحسين ( عليه السلام ) فهل من مجيب ، فهل من مجيب ، فهل من مجيب ؟؟؟ ::




مسؤولية الحكومة :



المفترض أن كل حكومة من الواجب عليها توفير كافة الأمور الخدمية والأمنية والصحية والتربوية والتعليمية وما الى ذلك للشعب وتكون من أولوياتها وبمعنى آخر تكون مسؤولة مسؤولية مباشرة على صيانة البنية التحتية للبلد والمحافظة عليها ، لكن نلاحظ على الحكومة السيستانية العميلة الخائنة المتمثلة بالمالكي القاتل الفاسق السارق المحتال والمخادع وأفراد حكومته الملعونة هذه الحكومة التي آلت على نفسها زرع الدمار والخراب والقتل وانتهاك الأعراض والحرمات في العراق وشعب العراق ، هذه الحكومة التي لم تراعي حدود الله تعالى في عباده ، فمسؤولية كل ما يحدث في العراق يقع على عاتقها لأنها خانت الوطن والشعب واحتالت عليه ووضعت يدها بيد المحتل الكافر الذي قتل الشعب العراقي وانتهك حرماته وما حادثة سجن أبي غريب خير دليل على وحشية ودناءة وخسة المحتل الكافر والحكومة السيستانية العميلة الخائنة التي ما برحت تهتف بشعارات الإسلام والمذهب والحسين ( عليه السلام ) وهم من هذه الحكومة الفاسدة المفسدة براء براء براء وستكون عاقبتهم كعاقبة الظلمة من قبلهم من سوء وفي سوء والى سوء ::





مسؤولية القدر :





الله سبحانه وتعالى لطيف بعباده رحمان رحيم بهم ومنعم ومغدق عليهم ولا يرضى بالظلم بل يدعوا الى العدل والإحسان ، ولم يجبر احد على القيام بعمل يخالف ما اقره في شريعته السمحاء ودينه القويم ، الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان عزيزا كريما ووفر له كل شيء ووهبه العقل الذي به يميز بين الحق والباطل والصالح والطالح وغير ذلك من النعم المتوالية المتواترة التي لا تعد ولا تحصى ، فقال الله تعالى في محكم كتابه الكريم ( إن اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ ) فرهن تغيير واقع العباد بتغيير ما بأنفسهم أي أن التغيير يكون من الشعب وحتى القدر مرهون بإرادة الجماهير فليس شيئا مكتوبا على الإنسان ولا يستطيع تغييره بل إن القدر مرهون بأعمال وأفعال الإنسان فإذا كان شخصا قد كتب عليه أن يموت في ساعة معينة وقام هذا الشخص بعمل صالح غير الله تعالى ساعة موته وأمد في عمره جراء لما قدم من عمل صالح وهذا ما تواترت عليه السنة النبوية المطهرة ، الشعب الحر الأبي هو الذي يغير مسار حياته من أحسن الى أحسن وأفضل أما الشعب الذي يرضى بالذل والخنوع والرضوخ والاستسلام للظلمة فحري بالله تعالى ان يخسف بهم الأرض ويطبق السماء عليهم ، فالتحرر من الذل والهوان يأتي من دافع الشعب وإحكام إرادته وكما قال الشاعر :





إذا الشعب يوما أراد الحياة

فلا بد أن يستجيب القدر

ولابد لليل أن يجلي

ولابد للقيد أن ينكسر

ومن يتهيب صعود الجبال

يعيش ابد الدهر بين الحفر






نعم الذي يخاف ويقنط ويخضع للذل والاستعباد ويسكت عن حقه يعيش ابد الدهر هو وعياله والأجيال التي تنمو وتترعرع على ذلك يعيش في انحطاط وضيق وضيم ولن يتخلص من ذلك حتى ينتفض ويغير نفسه ومجتمعه وواقعه المرير ::






منقووووووووول


http://www.sdqassim.com/vb
/t12982.html#post74055

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العراق ينادي ( ألا من ناصر ينصرني ) ----- نظرة تحليلية ؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احباب (love 4 ever) :: المنتدى العام :: القسم العام-
انتقل الى: